منتديات احلى بنات
منتديات احلى بنات

ادخل احلى منتدى البنوتات لحتى تلاقى اجمل المواضيع والتصاميم(رنوش)

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» تعالى احكيلك تجربتى ، وحل المشاكل الزوجيه
الإثنين ديسمبر 30, 2013 1:31 pm من طرف روحى بالحرم

» تعالى احكيلك تجربتى ، وحل المشاكل الزوجيه
الإثنين ديسمبر 30, 2013 9:56 am من طرف روحى بالحرم

» لعبة رااااائعة والله ما رح تندموا
الخميس سبتمبر 15, 2011 8:10 am من طرف lovely princess

» وصل لرقم6 وحكي ايش النيك نيم تاع ايميلك
الأحد يونيو 26, 2011 10:49 am من طرف زائر

» اجاكم ضيفه جديده
الأربعاء يونيو 22, 2011 9:06 am من طرف رنين

» لعبة النطيط من اجمل الالعلب ادخل وحمل من هنااااا....
الثلاثاء أبريل 26, 2011 9:37 am من طرف رنين

» استمتع برسم صورتك بالقلم الرصاص
الأحد أبريل 24, 2011 10:57 am من طرف رنين

» ** قصه حدثت بالفعل **
السبت أبريل 23, 2011 12:00 pm من طرف رنين

» قصه حلوه عن الحب والحب عذاااب لا تفوتكم فديتكم
السبت أبريل 23, 2011 11:58 am من طرف رنين

التبادل الاعلاني

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

قصة اصعب حب ؟؟؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 قصة اصعب حب ؟؟؟؟؟ في السبت أبريل 23, 2011 11:56 am



قصة اصعب حب ؟؟؟؟؟


الفصل الاول :
تدور احداث هذه القصة حول احمد وسارة
سارة فتاة عمرها 21جميلة اعطاها الله كل الصفات الجميلة من ايمان وجمال واخلاق
واحمد شاب في مقتبل العمر يبلغ من العمر 28 يعمل في البوليس برتبة ضابط مجاورة لكنه بحكم عمله
يأتي الى ضيعة سارة كل يوم
كان يمر احمد كل صباح من امام منزل سارة فمنزل سارة يقع على الطريق الرئيسي للقرية
لم تكن سارة لتعيره اهتمامها فهي لا تكترث بأحد
وذات يوم كانت سارة تجلس مع صديقتها مي . مي بعكس سارة فتاة طائشة وتحب الغرور
تقول مي لسارة : سارة سارة شايفة هلشاب يا الله شو حلو هيدا شرطي جديد عنا بالضيعة
اجابتها سارة: مي مش رح تبطلي هلحركات نحنا بشو ولا بشو عنا امتحانات بعد 4 ايام
_ييييييييييييي يا سارة شو معاقة ما كفرنا بس قلت حلو بس عنجد حلو
_مي حلي المعادلة واتركي الشرطي بحاله لان بالامتحانات ما حيحللك المعادلات
-معادلات معادلات صرت عم نام وعم شوف معادلات بنومي ههههههههههه
_مييييييييييييييي خلص او درسي معي او تركيني ركز
_ركز يا راكزة انا بدي روح علبيت اتغدى ونام المسا بجي لعندك
_اوك مي براحتك
وتدور الايام ويأتي يوم الامتحانات فالضابط احمد كان قد نام في مركز خدمته ليأخذ اجازة نهار الاثنين ليودع اخاه المسافر


وسارة ومي عليهما الذهاب الى الامتحانات في بلدة اخرى ولانهما تعيشان في قرية فان المواصلات قليلة جدا فالقرية نائية ومي تعيش لوحدها مع امها وسارة اباها مسافر وامها لم تتعلم القيادة

نزلت سارة ومي الى الطريق لانتظار الحافلة الوحيدة في القرية وهي حافلة ابو علي من سكان القرية
انتظرت سارة ومي ولكنه تأخر
يييييييييوه يا سارة ليه تأخر ابو علي
_مي ما تنكدي هلاء بيجي بعد بكير
_وبلكي تأخرنا علامتحانات
_بعد بكير
نظرت مي فاذا بسيارة الشرطي احمد وقد راتها عن بعد
_سارة سارة اجى الوسيم تعي نروح معه
_واللله شو هبلة انتي بدك ايانا نروح مع رجال غريب
_يييييييي يا سارة شو نسيتي انو ضابط لك انتي يصرلك تطلعي بهلسيارة ما سيارته بتشتري ضيعتنا
_انا ما بطلع معه
_بدك نتأخر لتنبسطي
_مي روحي لحالك
وصل الضابط لحدهم خفف شوي شال النظارات شو لوين الصبايا تفضلوا احسن ما تضلوا ناطرين انا رايح بتروحوا معي للطريق العام
_مي فتحت الباب وطلعت حده...يا الله يا سارة شو بكي طلعي
_الضابط احمد: كانه سارة ما بدها تطلع
سارة بينها وبين نفسها: كاني بعرفك لاطلع معك بس مضطرة اطلع لاني ما بقدر اترك مي تروح معها لحاله
مي : يا الله يا سارة فضحتينا مع الضابط
سارة: طلعت وسكرت الباب بقوة ... ضحك الضابط اتطلع فيها علمراية بس كانت حاطة نظرات
مي: سارة عطيني اللينات شوي ...شالت سارة اللينات ...اتطلع فيها احمد شو هلعيون الحلوة ومن دون اي تصنع ولا مايك اب ولا شي كانت عيون سارة عم تشع براءة وجمال وخاصة انو عيونها خضر وكبار وهيي محجبة ما بتستعمل المايك اب
اما مي فكانت مش محجبة وبتلبس قصير وحاطة كتير مايك اب واحمد ما بتلفته بنت متلها
احمد: شو انسة سارة بعدك معصبة
اتطلعت فيه سارة وما جاوبت
_شو يا مي قلها احمد: انت عطول بشوفك بالضيعة وين بيتك
_مي: انا بيتي حد بيت سارة
احمد: ليه وين بيت سارة؟
-مي : بيتها حد اول دكانة بالضيعة
_احمد: اه هيدا البيت لي طابقين
_مي : اي اي صح
طول الطريق احمد يطلع بسارة بس سارة ما كان هاممها امره كانت عم تفكر انو كيف طلعنا مع رجال غريب ما منعرف عنه شي
وصلوا للطريق العام نزلوا قالتله مي
شكرا
جاوب احمد اهلا وتشرفت بمعرفتكم
_مي ونحنا بالاكتر باي
_اتطلع بسارة انشألله ما نون ازعجناك انسة سارة
_سارة: لا ولا يهمك شكرا الك نحنا اسفين علازعاج
احمد: لا لا لا ازعاج ولا شي انا جايي فيكم وبلاكم


وصلت مي وسارة الى قاعة الامتحانات
اثناء الامتحان وفي اخر ربع ساعة من الامتحان
مي: سارة سارة شو جواب اول سؤال؟

سارة: والله ما بعرف خلي الضابط يقلك
مي: ييييييييي علينا ..طب جواب تاني سؤال
سارة: مش رح قلك خليك تبقي تدرسي
مي: يييييييي طيب تالت سؤال
سارة:طيب كنت قليلي نقليني المسابقة مش احسن ما تقسطيهم تقسيط
مي: هههههههههههه نقليني اجوبة المسابقة
بعد نهاية الامتحان
سارة: مي مي
مي: بتضل ماشية وما بترد
سارة: مي شو بكي ليه ما عم تردي
مي: والك عين تحكي يا لئيمة ما كنتي تنقليني ولا سؤال
سارة: هلاء جايي اخر ربع ساعة بدك ياني قلك الاجوبة مسابقة ساعتين ونص وقتها بدك قلك ياهم بربع ساعة شو مجنونة او عم تجني؟
مي : ههههههههه اصلا بلا جميلتك انا كتبتن كلهم من عدا اول تلات اسئلة ههههههههههه
سارة: هههههههههه يا سئيلة ليه في سؤال رابع وانا ما انتبهت؟
وتعود الصديقتان الى البيت
كان احمد عندما عاد الى البيت ووضع رأسه على الوسادة يفكر بما حدث وبسارة عندما نزعت النظارات .....يا رب تكوني يا سارة من نصيبي بس هيدا مستحيل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وسارة ايضا عندما وضعت رأسها على الوسادة فكرت بأحمد وبروعته
في اليوم التالي كانت سارة قد استيقظت باكرا لتدرس واذ بأحمد يمر من امامها ويحييها بتحية مبتسما فبادرته بالرد متبسمة
وبقي الحال كذلك لمدة شهر لم يعد أحمد يحتمل ذلك وقرر ان يصارح سارة مهما كلف الامر
وكانت سارة قد بدأت تتعلق بأحمد وتنتظره يوميا وفي اليوم الذي لا يمر فيه أحمد كانت تحزن كثيرا
وفي احد الايام يأتي أحمد الى امام منزل سارة ويقف بالسيارة ثم يفتح غطاء السيارة على اساس انها تعطلت
احمد: انسة سارة هل يمكنني ان انتظر صديقي قليلا لان سيارتي تعطلت؟
سارة: اهلا وسهلا تفضل
احمد: سارة هل يمكنني ان اطلب منك طلب انتي فتاة جميلة ومهذبة وانا اريد ان اطلب رقم جوالك
سارة: رقم جوالي.........ولكنها في قلبها طارت من الفرح
احمد: لاحقا اخبرك


سارة:انا اسفة ولكن لا استطيع
احمد: حسنا براحتك وانا اسف
ويأتي صديق احمد ويذهب
سارة في نفسها:لماذا لم اعطيه رقم جوالي؟
لا لا يا سارة بدك يقول عني قاتلة حالي ومن اول مرة عطيته رقمي
وبعدين كل شي نصيب
تاتي مي في هذا الوقت
سارة سارة كانت سارة شاردة
مي: سارة ييييييييييييييي مبين شاردة الراكزة
سارة: اهلا مي
مي: صح النوم شو كنتي نايمة
سارة: لاء بس شردت شوي
مي: بشو شاردة الحلوة
سارة: بتعرفي مين كان هون
مي:مين
سارة : الضابط احمد
مي: ايووووووووووووووووه غرقت الحلوة
ههههههههههههههه
سارة: بلا زناخة مي رح خبرك بس اذا بتخبري حدا بدي قصلك لسانك
مي: لاء لاء خبريني خبريني شو صار
سارة: طلب رقم تلفوني
مي: ييييييييييي راح العريس ههههههههههه
ولي وانا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ليكي اذا بياخذني معك ضرة قبلي
سارة:ههههههه مي بس ما عطيته رقمي
مي: غبية لانك احمد فرصة ما بتتعوض يا هبلة
سارة : كل شي نصيب
مي : اي نصيب بس كيف بدو يحكيكي بالنصيب بيتعرف عليكي هههههههههههههه
سارة : بلا مياعة
في اليوم التالي يمر احمد وكانت مي ذاهبة الى الدكان لتشتري بعض الاشياء
فيمر احمد من امامها
احمد: صباح الخير يا حلوة
مي:ههههههههههههههه بس بعدني فايقة من النوم
احمد: ههههههههههه
كيفك؟
مي: الحمد لله انت كيفك؟
احمد: منيح بس بصير احسن لو تخدميني بهلخدمة
مي: تفضل اذا كنت بقدر تكرم عينك
احمد : طبعا بتقدري
مي: قول
احمد : مي انا بصراحة عجبتني سارة وبدي رقمها
مي : ههههههههههههه
اي تكرم عينك بس لاسألها
احمد: هههههههههههه لا ما تتعذبي سألتها قبلك وما رضيت تعطيني رقمها
مي: اوك بس ما تقلها انا عطيتك الرقم
احمد: اكيد ما تخافي
وعطيته الرقم مي لاحمد
ما صدق احمد يوصل علبيت ليسمع صوت سارة وصل علبيت فورا حمل التلفون واتصل بسارة
ررن ررن ررن ررن
ردت سارة
الو
احمد: مرحبا
سارة : اهلين ممكن اعرف مين
احمد: انا احمد
سارة تلبكت مين احمد؟
احمد: الضابط احمد
سارة: اهلا ميت عطاك رقمي
احمد: مش مهم
سارة انتي بصراحة بنت روعة وعجبتيني وانا حابب اتعرف عليكي بدي شوفك
سارة: عفوا تشوفني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
احمد: اي لنتفاهم
سارة: اعوذ بالله انا ما تعودت قابل حدا برا البيت
ازداد اعجاب احمد بسارة انها بنت مؤمنة بتخاف الله ما بتضهر بتقابل شباب والاهم من هيك انها قمر
ومن هنا تبدا قصة احمد وسارة

ومن هنا بدأت قصة سارة وأحمد...فقد عاشا أجمل سنتين مع بعضهما
كان أحمد اول حب في حياة سارة ...كانت سارة تشعر أن العالم أحمد
وفي الوقت ذاته أحمد كان يحب سارة بجنون ولكنه كان يعلم أنه يخدعها
وانها عندما تعلم ماذا يخفي عنها سوف تكرهه ولن تسامحه ابدا
دائما كانت تشعر سارة ان هذه السعادة لن تدوم طويلا لانها كانت تسمع أن
لحظات الفرح لا تدوم طويلا
سارة كانت لا تعرف عن حياة أحمد اي شيء سوى أنه ضابط في قوى الأمن
وأنه من أحدى الضيع المجاورة ودائما عندما كانت تسأله عن حياته كان يغير الموضوع
او يتهرب من أن يعطيها أي تفاصيل عن حياته ...مما يترك سارة في حيرة دائمة
انه نهار الأحد تأتي مي:
سارة سارة فيقي فيقي بدنا نروح علبحر؟
سارة وهي غارقة في النوم: ييييييييييوه ما بدي روح انا نعسانة


مي : هلاء حكي معي احمد علتلفون عشان خطك مقفول وقلي انو بيروح معنا
سارة: فاقت متل المجنونة: اي اي بروح
مي: هههههههههههه
ما هلاء كنتي نعسانة وما بدك تروحي خلص نامي بلا ما تروحي
سارة: بلا مياعة هههههههه لحظة لألبس ومنروح
مي: هههههههههههه هلاء المصيبة .......يا ويلك يا مي
سارة : مي سامعتك انا
مي: اي اي وسمعيني شو عم قول
وبدأت سارة تلبس فستان وتنزع الأخر تلبس فستان وتنزع الاخر
وتسأل مي
اي فستان بلبس؟
فتدلها مي الى الفستان الاجمل فلا تقتنع سارة
في النهاية رست على بر وأقتنعت بعد ان جنت مي عليها وهددتها بأن تتركها وتمشي
كان نهار جميل ..وكانت سارة تشع أشراقا وجمالا وكان أحمد وكأنه بدر ينير
عندما رأته سارة يتقدم نحوها شعرت وكان قلبها سوف يتوقف من شدة الخفقان
وصل أحمد وقضيا اجمل يوم في حياتهما
حيث عاهدها أحمد بأنه لن يتركها طوال الحياة
وهي عاهدته انها لن تتخلى عنه طوال الحياة
وكان العشقان يكتبان اسماؤهما على الرمال
فتمحيها المياه
سارة: أحمد معقول تفرق الايام بيناتنا متل ما هلاء المي عم تمحي اسمائنا
أحمد يضع يده على فم سارة
سكتي .....لاء يا سارة ما تحكي هيك هيدا شي مستحيل
ما في الا شي واحد بيفرقنا الموت
سارة: والخيانة والكذب
أحمد: احمر وجهه وفي داخله انجرح كثيرا ولكنه لم يظهر لك
طبعا يا سارة معك حق
وانتهى اليوم
وعاد الجميع الى منازلهم


وبعد يوم جميل قضته سارة مع أحمد ومي صديقتها عادت سارة الى البيت
وعندما وضعت راسها على الوسادة أخذت تكلم نفسها:
هل سأبقى هكذا أنا واحمد ؟؟؟؟؟؟؟
مضى على معرفتي به سنتين ....ولم يكلمني يوما بموضوع خطبتنا
او أنه سيتقدم لخطبتي؟؟؟ لماذا
أيعقل........؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟لا لا مستحيل أن يكون أحمد هكذا

مستحيل أن يخدعني .....لا أعرف أنا متعبة سأنام أفضل ولن افكر بأشياء سيئة
وغطت سارة في ثبات عميق
اما احمد فقد وضع راسه على الوسادة كما يفعل كل يوم وتراءى له طيف سارة
وصورتها الجميلة فأخذ بالبكاء كعادته هو يحبها كثيرا ولكنه اخفى عنها حقيقة مؤلمة
جدا ولم يعد يريد أن يصارحها لكي لا يخسرها ويخسر حبها وهو الأن لا يستطيع
ان يتركها ولا ان تكون له عذاب أحمد كبير
لكنه لا يريد أن يتخلى عن سارة حتى ولو كان الثمن حياته
سأقاتل الدنيا كلها لأجلك يا سارة فأنا أحبك ويستحيل أن أتركك يوما مهما كانت الاسباب والظروف
ويغط أحمد في ثبات عميق ......

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://a7la4banat.hooxs.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى